جمهور السيتي و تونس


 جمهور السيتي كان يحلم بلقب البريمير ليغ منذ 44 سنة و بعد نهاية المباراة ، إجتاح الجمهور الملعب ، بدون ان يصاب أحد أو يجرح أحد


و في أقل من 10 دقائق رجع الجمهور للمدرجات و أخد كل واحد مكانه و كأنهم لم يغادروا مكانهم أساسا 

كل هذا في بطولة كانت تعاني لوقت قريب من الهوليغانز ، هذه الكلمة التي يرددها بعض المراهقين في ملاعبنا و كأنها شيء يدعو للإفتخار

>>>>>>>VIDEO<<<<<<<