من مرافعة عبد الناصر العويني في الرّديف 2008


سيِّدي الرّئيس

مع تمسٌّكي بمرافعات الزّملاء المحترمين في خصوص مطلبيّ التَّأخير و الإفراج, فإنني سأترافع في الإفراج و التّفريج. و في الحقيقة لن أطلب الإفراج عن المنوَّبين و ذلك لسببين على الأقل
السَّبب الأوَّل: أنّ تونس سجن كبير… يتأكَّد ذلك من خلال ما اعترضنا من حواجز أمنيّة طيلة الطّريق من تونس العاصمة إلى قفصة فجر هذا اليوم… تونس سجن كبير و سكَّانها بحالة سراح
أنا متأكد من أنَّ هؤلاء المنوّبين لن يعتبروا الإفراج عنهم من سجنهم إلى السّجن الكبير مكسبا كبيرا
السَّبب الثاني: ليس منوبيّ القابعين بين جدران السجن الصّغير, ليسوا هم الذين يستحقّون الإفراج عنهم… إنَّهم أكثر منَّا حرّية … أنا أطلب الإفراج عن مدينة الرديّف
إنّ السجن الرئيسيّ في هذه القضيَّة هو مدينة الرديّف المحاصرَة بالدبَّابات و المدرّعات
أفرجوا عن الرديّف الأسيرة
أفرجوا عن المدينة التي وضعها قرار سياسيّ و أمنيّ, بنسائها و أطفالها و شيوخها و شبابها, وضعها رهن الإعتقال
لقد وقفنا على معاناة أهالي الرديّف الأسيرة. إنَّهم يعانون الأمرّين من حالة الإختناق اليومي التي يعيشونها و من قسوة ما تعرّضوا له , هم و أبناؤهم المعتقلون في السجن الصّغير , من قهر وصل إلى حدِّ التنكيل و الإنتقام
ما معنى أن يُعتَقل الأب و إبنه و أن يُجرَّد الأب أمام إبنه من جميع ملابسه في مراكز البوليس لِإجباره على التَّوقيع على محاضر البحث؟
بعد أربعة أيَّام يحِلّ عيد الإضحى, و لن تعيشه الرّديّف كبقيّة المدن و القرى الأخرى… و لن أهلها به كما سيفرح غيرهم. و لنتذكّر أنّه مرَّ عليهم عيد آخر و ما فرحوا
بعد أربعة أيَّام, سَيشْوِي بعضهم اللُّحوم و سَيشْوي الكبد. علينا أن لا ننسى أنّ “أكبادا” تُشوى كلّ يوم و منذ أكثر من ستَّة أشهر… أكباد نساء الرديّف المقهورات على أزواجهنّ و أبنائهنّ
إنِّي أستذكر في ختام المرافعة ما قاله الشَّاعر العربي: من يَظلِم النَّاس يُظلَم

Advertisements
By Farouk Mezghich Posted in Politics

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s