آخر يوم في 2011


عام يعرف لحظاته الأخيرة ، يجب أن اعترف بأني عشته متشنجا كتقلباته، أجتررت ألام النفاق و كرهت الكثير لجبنهم، أحببت بعد أن ظننت أن لا مكان للحب في قلب شخص يعبد عقله و يرسم طريقا مهنيا شاقا مثلي. عرفت الفرح ، الكثير من الأصدقاء ، عرفت المهنة و حياة العامل ، عرفت النجاح و عظمته عندما تقاسمته مع غيري ، عشت أكثر لحظاتي فخرا عندما رأيت ما أسسته من أنشطة و تركته خلفي قد إشتد عوده و يرعاه غيري أحسن مني. عامي المنصرم سياسي في معظمه و الأنترنات احتوته و أسست فيه لأفاق أخلاقية بعد أن أسست عقيدتي و أثبت شكوكي في الذي سبقه. 2011 هو أول عام لي كمهندس ، و آخر عام لي كجبان ، عام مليحه يغلب على مساوئه و فارق في حياتي كثيرا.. انتظر العام القادم لأتمكن من تحقيق المزيد من النجاحات و تمهيد لحياة عظيمة ، فأنا لن ارضى أن أمر مرور الكرام في زمني  ، لن أكون أحد عبيد هذا العصر و لن اكتفي بالفتات.

فاروق مزغيش
آخر يوم في 2011

Advertisements
By Farouk Mezghich Posted in Personal

One comment on “آخر يوم في 2011

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s